Buy Makeup Geek products!

Tuesday, 13 February 2007

بينما أنا غارقة منذ يومين في عملي من هنا إلى هناك ومن ذلك المكتب إلى هذا رواحاً وقدوماً إذ بهاتفي النقال يرن.. وكان المتصل أمي.. نظرت إلى هاتفي بغير قليل من التعجب فليس من عادة أمي أن تتصل إلا لغرض ما.. أجبتها وأنا أهرول في إحدى الممرات على عجل فقالت لي جارتنا فلانة اتصلت وتقول يايبة لج معرس..! وبدأت أمي في الحديث عن التفاصيل فاستوقفتها قائلة أنني غارقة في أعمالي وسأعاود الاتصال بها فيما بعد.. أغلقت الخط انغمست في عملي وبارقة الأمل الجديد تطل علي من بعيد.. يا ترى هل هو الشخص المنشود..؟ هل ستنتهي معاناتي هنا..؟ هل يا ترى سأودع البلوج الخاص بي بعد فترة..؟ أم أقلبه لمساحة للمتزوجات لأنه كان بادرة خير علي..؟
أنهيت أعمالي وذهبت إلى مكتبي.. جلست التقط أنفاسي.. أدرت رقم هاتفها وباختصار مفيد.. اسمه وسنه وعنوانه... لا تعرف عنه غير اسمه الأول ومكان عمله ومنطقة سكنه.. فقط ماما..؟ نعم فقط هذا كل ما أعرف.. المهم سيأتون لزيارتنا غداً..
شعرت بغرابة الأمر فلست معتادة على هذه المواقف.. لا أدري لم كان الشعور بعدم الارتياح يغمرني لكنني أردت أن أمنح نفسي الفرصة لمتابعة الموضوع حتى نهايته..
أصلحت صبغة شعري.. اخترت ملابسي.. مسحة مكياج خفيفة على تقاطيع وجهي.. وشعري المنسدل على كتفي بعفوية منعها مشبك صغير.. ذهبت للقاء الضيوف المجهولين.. جلست انظر.. شيء في داخلي يرفض الموضوع برمته ولكنني آثرت اسكاته وانتهت الجلسة.. بلا شيء!! نعم لا شيء! لم تتكلم امه إلا بجملة لا تسمن ولا تغني عن جوع.. ولم تشارك حتى في قصص المجاملة التي كانت تطلقها جارتنا لقطع الصمت.. وانتهى اللقاء سريعاً..
لم استطع النوم تلك الليلة.. فالأحلام المزعجة لاحقتني حتى الصباح.. وذهبت إلى عملي بصداع رهيب يفجر أنحاء رأسي.. أنهيت عملي باكراً ذلك اليوم وعدت إلى سريري لأعوض جسدي عما فقده في تلك الليلة ولكن الحالة عاودتني مرة أخرى.. نوم متقطع وأحلام غريبة.. وصحوت من هذه القيلولة المزعجة لأكمل باقي التزاماتي لهذا اليوم وعدت في المساء لأجد أمي في استقبالي..
سألتها عن ليلة البارحة ولم أكن أتوقع ما سمعت.. قالت لي.. جارتنا اتصلت وقالت الله يرزقها بأفضل منه.. بس كان يبي بنت ضعيفة..
أحسست بحرارة الصفعة الموجهة إلي بعد لحظات كنت قد فقدت فيها تركيزي.. هو لم يرني.. ولكنه اكتفى برأي الست ماما لأجل أن يرفض الاقتران بي.. مثله لا يؤسف على فقدانه.. لكنني حزنت على نفسي.. لم أكن بالأمس أمامها أكثر من مجرد جسد تنظر إليه وتنتقده لا روح تتعرف عليها وترى ما بداخلها.. لم تنظر إلى شخصيتي ولا إلى تفكيري ولا إلى أي أمر آخر.. فقط اكتفت برؤية شكلي الخارجي.. وحكمت علي حينها بالاعدام.. اعترف أنني سمينة ولكن ليس إلى ذلك الحد الذي يدعوها إلى تناسي كياني وروحي والنظر إلي من ذلك المنظار فقط..
لملمت ما تبقى من كرامتي المهدورة.. ومنعت دمعة أوشكت على السقوط.. هززت كتفي بلا اكتراث.. حاولت أن يبدو الآمر طبيعياً.. أصلا أنا ما كانوا عاجبيني.. أمي قالت لي أنها لم تكن مرتاحة هي الأخرى للموضوع.. ولكن لم يكن في ذلك عزاء لي.. وربما عزائي الوحيد أنني أقنع نفسي أنني استحق أفضل ممن يراني مجرد جسد بلا روح..

9 comments:

ody911 said...

وربما عزائي الوحيد أنني أقنع نفسي أنني استحق أفضل ممن يراني مجرد جسد بلا روح..


صج

لازم يشوفك كلك وليس جسدك فقط

جميل كلامك بجد

وربنا يوفقك

وإن شاء الله مش آخر زيارة


وعادى برضوا
أودى

مصر هى أمى said...

برايد
ديه اول زيارة
انا عايز اقولك ان الانسان ممكن فى اى وقت يقابل الحب والانسان اللى يستاهل مشاعر الفتاة اللى هيرتبط بيها اهم حاجة انك تكونى مقتنعة ان النصيب هييجى فى يوم من الايام
بصى انا عندى بوست اسمه
هل انا سعيد
ممكن تقريه مش لازم تكون البنت اللى لسه متجوزتش هيا بس اللى مش سعيدة ممكن يكون الولد اللى لسه متجوزش برده مش مبسوط
وربنا يكرم جيع الاولاد والبنات بالزواج الصالح ان شاء الله

Anonymous said...

يمكن اليوم عند البعض يحتفل بعيد الحب وهالخرابيط! الي يمكن احسه تبث الرومنسية في العلاقة بين الزوجين ، ومادري احس وقع هالشي يمكن يأثر عليج او شي من هالقبيل لاكن أقول هذي اصلان مايستاهلج!! (دلوعة ماما) انتي انسانة عظيمة في رايي وبتضلين شخصية قوبة ولاتخلين شخص تافه يهز شعر من كيانج!
عسى أن تكرهوا شئ فهو خير لكم!


تحياتي بو5

wanna b a bride said...

أهلا يا عسل

ألف مبروك على المدونة
أيوة كده المفروض ماحدش يتحرج من الموضوع ده

طالما موضوع يهمنا يبقى لازم نتكلم

سعيدة ان مدونتي شجعتك على فتح هذه المدونة الرقيقة

فيه بس مشكلة بسيطة

برايد هو الإسم اللي بينادوني بيه في مدونتي

إذا كان ممكن تختاري لنفسك إسم تاني

حتى لا يحدث أي لبس

مبروك مرة تانية
و تمنياتي بالتوفيق

Bride To Be said...

اودي..
هو ما شافش حاجة لا جسد ولا روح هي مامته اللي شافت وحكمت..

شكرا على مرورك وربنا يوفق الجميع وبانتظار زيارتك مرة تانية..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصر هي أمي..
ربنا يسمع منك ويجوز جميع الشابات والشباب يارب..
فعلا الزواج مش هو سبب تعاسة الانسان او سعادته لكن نظرة الناس من حولك دايما تحسسك انك مختلف وانك ناقص وهذا اللي يسبب الشعور بالضيق والحزن.. حبقى امر على البوست بتاعك قريب ان شاء الله :)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بو 5 :)
يمكن لو مر علي عيد االحب بدون هالحادث الحزين كنت بحس اني وحيدة اكثر من الحين.. بس مثل ما يقولون رب ضارة نافعة.. تفكيري في بلوتي كان اكبر من تفكيري بمن يحتفلون بعيد الحب
(رغم اني ما اعترف فيه) بس الشعور اني اقل من ملايين
الـ couples
اللي معاهم حبايبهم يحسسني بالحزن..
الله كريم ومغلي الحريم :)
شكرا على مرورك واتمنى تكرر الزيارة..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شرفتينا يا مدام برايد :)
خلاص من النهاردة يا جماعة ابقوا اندهولي عروس المستقبل.. اسم فيه تفاؤل ويمكن مع الوقت اصدقوه ويبقى حقيقة في يوم ما..
الموضوع ده بيهم كل البنات اللي لسه ما اتجوزتش بس مش الكل بيقدر يعبر عن نفسه.. ربنا يقدرنا بقى نوصل الاحساس ده للي يقدروه يلاقوا لنا حل..
اتمنى ما تكونش اخر زيارة يا برايد..

تحياتي
عروس المستقبل

mano said...

كلامك تعبنى بجد
للأسف مشكله فى كل البلاد العربيه
ان الناس او معظمهم
يتعاملون مع المرأه على انها دميه
و من حق الرجل ان يختار ما شاء و ينتقى براحته
بينما لا يهم مشاعر الفتاه

و لا يهمك بكره يجيلك احسن منه

Bride To Be said...

حتقولي ايه بس يا منو...
الرجل العربي فعلا يحس نفسه ملك زمانه والوحيد اللي يملك حق الاختيار والبنت لازم تحمد ربها انو اختارها! لامتى حنبقى على الحال دي وامتى تتغير النظرة القاصرة دي انا حقيقي مش عارفة..

Anonymous said...

إنت حلوه غصب عنهم ...

الظاهر إنهم بيفهموا فقط في شراء الجواميس

شوية تفاؤل و إنتي الكسبانة ...

عبدو

Bride To Be said...

:)
ايه يا اسطى عبدو انت كده حتخليني اكل مقلب بنفسي واصدق :)
ربنا يرزقهم ببنت حلال زي ما بيحبوا وبيرزقني بابن حلال زي ما بحب برضه..
شكرا على تشجيعك الحلو,,